أخبارتقارير

مظاهرة في درعا البلد تهتف باسقاط النظام وتشعل الأمل في قلوب السوريين

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

شهدت درعا البلد، شرارة الثورة الأولى، اليوم الجمعة، 21 كانون الأول، مظاهرة للعشرات من أبناء المنطقة في جمعة أطلقوا عليها اسم “لا ميثاق مع النظام”.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في درعا إنّ المتظاهرين طالبوا بإسقاط نظام الأسد، والكشف عن مصير المعتقلين في سجونه، ونددوا بالملتحقين من أبناء المحافظة في صفوف قوات الأسد واصفينهم بـ”الخونة”.

وأضاف مراسلنا أن المتظاهرين رفعوا علم الثورة السورية في التظاهرة، وأكدوا رفضهم قيام نظام الأسد بإرغام أبنائهم الانضمام إلى صفوف قواته عبر التسويات وغيرها.

وجاء في هتافات المتظاهرين في درعا البلد اليوم “ما عاد بدنا تسويات.. طلعوا طلعوا المعتقلات”، إضافة لـ “يا خونة يا متطوعين.. هانت عليكم السنين”.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب على بعضها عبارات مثل “أبناؤنا شرفاء.. وكل من التحق بصفوف النظام فهو ليس منا”، “8 سنوات من نزيف الدم لن يتوقف بتسوية فاشلة”، إضافة لعدد من اللافتات الأخرى.

وكان إعلام نظام الأسد أعلن الأسبوع الماضي، عن تسوية أوضاع ما يقارب 200 شاب من بلدة إبطع بريف درعا الأوسط.

وفي 24 آب الفائت خرجت أول مظاهرة في مدينة درعا بعد سقوط محافظة درعا عسكريًا بيد نظام الأسد وحلفائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق