أخبار

ارتقاء طفل بانفجار لغم أرضي بريف درعا.. ومزارعون يهجرون مزارعهم خوفًا من مخلفات نظام الأسد

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استشهد طفل، أمس الجمعة 14 من كانون الأول، بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد على أطراف بلدة ابطع بريف درعا.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في درعا، إنّ الطفل “علام محمد الشهباني” استشهد يوم أمس نتيجة انفجار أحد الألغام الأرضية من مخلفات قوات الأسد، أثناء عمله في إحدى المزارع بمحيط بلدة ابطع في ريف درعا الأوسط.

وسبق أن استشهد الطفل “محمد قاسم محمد قنبر” في الرابع من كانون الأول الجاري، نتيجة انفجار لغم أرضي أثناء عمله في إحدى المزارع بمحيط مدينة داعل.

وكان تجمع أحرار حوران وثق خلال شهر تشرين الثاني الفائت، استشهاد أربعة مدنيين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الأسد، في مزرعتهم على أطراف مدينة داعل.

وأجبرت الألغام الأرضية أصحاب المزارع في المناطق التي كانت على تماس مع خطوط الاشتباك، على هجر مزارعهم بسبب الخوف من وجود “تشاريك” ألغام مدفونة في أراضيهم كانت قد زرعتها قوات الأسد بالقرب من الثكنات العسكرية السابقة.

وباتت مخلفات قوات الأسد وتنظيم داعش هاجسًا يُؤرق الأهالي في محافظة درعا، ويمتنعون من حراثة أراضيهم وزراعتها خاصةً بعد انفجار عشرات الألغام الأرضية بالمدنيين في أرياف درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *