أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مجهولون ينهون حكاية “مشهور الكناكري” القيادي السابق وعرّاب المصالحات بريف درعا الغربي باغتياله

تجمع أحرار حوران – سليمان الإبراهيم

قتل مساء اليوم الأحد 9 من كانون الأول، أحد أبرز عرابي المصالحات وقادتها “مشهور غسان الكناكري” في مدينة داعل بريف درعا الأوسط.

وقالت مصادر أهلية من مدينة داعل لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ شخصين مجهولين أطلقوا النار على الكناكري أثناء تنقله في مدينة داعل، ما أدى لمقتله على الفور.

الكناكري من مواليد 1976 وينحدر من مدينة داعل وسط درعا.

وكان الكناكري يشغل قائد اللواء الرابع ضمن فصيل ألوية مجاهدي حوران التابع للجيش الحر سابقًا.

يُذكر أنّ الكناكري كان قد عقد اتفاق مصالحة مع قوات الأسد في مدينة داعل بعد أن سلّم سلاحه الثقيل، إذ كان على تواصل مستمر مع ضباط الأسد قبيل سيطرتهم على الجنوب السوري.

ويُتهم الكناكري بقيامه بعمليات سلب وسرقة وخطف خلال السنوات الماضية، بالإضافة لعشرات الجرائم الجنائية قبيل الثورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق