أخبارتقارير

هجوم على “الحاجز الرباعي” التابع لقوات الأسد في المسيفرة بريف درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

تعرض أحد الحواجز التابعة لقوات الأسد على أطراف بلدة المسيفرة شرقي درعا، الثلاثاء 27 من تشرين الثاني، لهجوم بالأسلحة الخفيفة.

وقالت مصادر أهلية من بلدة المسيفرة لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ مجهولون هاجموا ليلة أمس، الحاجز الرباعي التابع لقوات الأسد، والمتواجد بين بلدتي “المسيفرة – الجيزة” شرقي درعا.

وأفادت ذات المصادر، أنّ قوات الأسد جلبت صباح اليوم الأربعاء، تعزيزات عسكرية شملت آليات ثقيلة، مع استنفار مكثف لقوات الأسد على الحاجز.

وسادت حالة من التوتر في صفوف قوات الأسد، لاسيما الضباط الذين وصلوا إلى الحاجز الرباعي ظهر اليوم، ودخلوا في اجتماع مطوّل، ترافق ذلك مع عمليات “تشبيح وتعالي” من قبل قوات الأسد على المدنيين المارّين عبر الحاجز.

وكانت قوات الأسد قد كثفت من اعتقالها لأبناء محافظة درعا في الآونة الأخيرة، من خلال حملات الدهم والحواجز، بالرغم من حملهم لبطاقات التسوية الذي زعم نظام الأسد أنّ من يحمل هذه البطاقة لن يتم توقيفه أو اعتقاله على الإطلاق.

وفي سياق منفصل، شهدت مدينة الصنمين شمالي درعا، ليلة أمس، عبارات مناهضة لنظام الأسد، “يسقط النظام”، كتبها مجهولون على واجهات المحال التجارية في المدينة، وذلك بعد أن أجبرت مخابرات الأسد أصحاب المحال قبل عدة أيام بوجوب طلاء الواجهات بعلم نظام الأسد، في حين يُعاقب المتخلّف بالغرامة المالية والملاحقة الأمنية.

“يسقط النظام” عبارة كتبها مجهولون على واجهة محل تجاري في الصنمين
“يسقط النظام” عبارة كتبها مجهولون على واجهة محل تجاري في الصنمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق