أخبارتقاريرتقارير ميدانية

أهالي خربة غزالة شرقي درعا يعثرون على بقايا جثث متفحمة داخل أحد أحياء البلدة

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

عثر عددٌ من أهالي بلدة خربة غزالة شرقي درعا، على جثث بالية ومتفحمة في منازلهم بعد عودتهم إليها قبل أيام.

وأكدت مصادر أهليّة من داخل خربة غزالة لـ”تجمع أحرار حوران”، اليوم السبت 29 أيلول، عثور الأهالي على بقايا 7 جثث متفحمة من عظام وجماجم موجودة داخل ثلاثة منازل في أحد أحياء البلدة.

وأضافت المصادر، أنّ أهالي البلدة قاموا بدفن بقايا الجثث المتفحمة والمجهولة وسط تعتيم كبير منهم، لتجاوز أي مشكلة قد يحدثها نظام الأسد على إثر ذلك، ورغبةً منهم في الاستمرار بالتوطين في منازلهم، بعد أن هجروها قسرًا لمدة تجاوزت الخمس سنوات.

وأوضحت المصادر أنّ بقايا الجثث التي عُثر عليها داخل منازل المدنيين كانت تعتقلها قوات الأسد أثناء احتلالها للبلدة منذ سنوات.

وكانت قد وصلت قبل عدة أيام لدائرة السجل المدني في بلدة الغارية الشرقية، قائمة شملت حوالي عشرين شهيدًا من أبناء بلدة خربة غزالة، قضوا تحت التعذيب في سجون قوات الأسد، بحسب مصادر أهليّة وردت لتجمع أحرار حوران.

يُرسل نظام الأسد قوائم بأسماء الشهداء من المعتقلين إلى مراكز السجل المدني في مدن و بلدات درعا، وما هي إلّا محاولة فاشلة منه لصرف نظر العالم عامّة والشعب السوري خاصّة عن ملف المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجونه، وذلك بعد فشل كل المفاوضات والمؤتمرات في جنيف وأستانة في البحث بملف المعتقلين، ولا نتيجة تُذكر بعد تلك الجولات بشأنهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق