أخبارتقارير

بغية تخليص المدنيين المال عنوةً.. قوات الأسد تُغلق الطرق الفرعية لبلدة تسيل غرب درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

أغلقت قوات الأسد، متمثلة بفرع المخابرات الجوية، اليوم السبت 29 أيلول، جميع الطرق الفرعية المؤدية إلى بلدة تسيل غربي درعا.

وقالت مصادر أهليّة من داخل بلدة تسيل لـ”تجمع أحرار حوران” إنّ قوات الأسد قامت عصر اليوم بإغلاق الطرق الفرعية المؤدية للبلدة، بغية إجبار المدنيين على المرور بحواجزهم.

وأضافت المصادر، تقوم قوات الأسد بتخليص المدنيين من الفلاحين والتجار، المال عنوةً بقيمة تبدأ من 500 ليرة سورية وتصل إلى 3000 ليرة سورية، ومن يرفض الدفع يُمنع من الخروج خارج البلدة.

ويعاني أبناء منطقة حوض اليرموك ومن ضمنها بلدة تسيل، أوضاعًا إنسانية ومعيشية في غاية السوء، بعد أن كانت المنطقة تخضع لسيطرة تنظيم داعش لسنوات، لتحلّ محلها قوات الأسد التي تزيد من معاناة المدنيين يومًا بعد يوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق