أخبار

مصدر : قوات الأسد تُنفّذ حملة إعدامات ميدانية تطال 3 مدنيين في بلدة الكرك الشرقي

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

نفذت قوات الأسد ومليشيات تابعة لها، حملة إعدامات ميدانية طالت ثلاثة مدنيين في بلدة الكرك بريف درعا الشرقي، بعد أيام من دخول قوات الأسد عليها بموجب اتفاق بين “عرابي المصالحات” والجانب الروسي.

وقال مصدر خاص من بلدة الكرك، لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ “قوات الأسد قامت بحملة إعدام ميدانية في البلدة بعد حملة تعفيش طالت بيوت المدنيين، وهم الحاج (خليل العقايلة) 70 عام، وُجد مقتولًا في بيته بـ 4 طلقات بالرأس قبل يومين، بعد أن حاول منع قوات الأسد من التعفيش، والشاب (منير العبد العال العقايلة) وُجد مقتولًا داخل منزله، والشاب (محمد وسام الرشيدات) وُجد مقتولًا داخل منزله اليوم”.

وأضاف المصدر أنّ “أهالي البلدة يعيشون حالة من الذعر الشديد بعد حملة الإعدامات الأخيرة”، مشيرًا إلى “وجود عشرات المنشقين والمطلوبين داخل البلدة”.

وكانت بلدة الكرك الشرقي في ريف المحافظة الشرقي قد تواصلت مع الضباط الروس بهدف التسليم، الخميس الماضي، وأعلنت الشرطة العسكرية الروسية موافقتها على “المصالحة” في البلدة برعاية المختار “جهاد النعمة”، أحد أعضاء لجنة المصالحة والذي كان على تواصل مسبق مع مسؤول فرع “اﻷمن العسكري” في المنطقة الجنوبية العقيد لؤي العلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق