أخبارتقارير

قيادي بارز في الجبهة الجنوبية يوجّه رسالة إلى وفد الهيئة العليا للتفاوض

تجمع أحرار حوران – عمار الحوراني

وجه أبو عمر الزغلول، قائد فرقة أسود السنة، إحدى تشكيلات الجبهة الجنوبية، اليوم الخميس، 21 حزيران، رسالة إلى وفد الهيئة العليا للتفاوض مطالبًا إياها بالانسحاب من مفاوضات الدستور، وإدانة الهجوم الذي تتعرض له المنطقة الجنوبية من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية المساندة لها.

وأكد الزغلول في رسالته أنّ “الحملة الشرسة التي يتجهز ويتوعد بها النظام وحلفاؤه ليست فقط تستهدف درعا، إنما تستهدف آخر معاقل الثورة التي بسقوطها يعني سقوط كامل الأراضي السورية”.

وأشار أنّ “التفاوض ومحاولة إنشاء دستور برعاية روسية ما هو إلا تسهيل لهذه الحملة ودق آخر مسمار في نعش الثورة السورية، وأنّ الثوار في حوران مازالوا على العهد الأول عندما خرجوا ولم يكن معهم إلا أرواح رجال تعاهدوا على الحرية، وأنهم ماضون في معركتهم مع النظام حتى النصر أو الشهادة”.

وتشهد محافظة درعا لليوم الثالث على التوالي تصعيدًا عسكريًا من قبل قوات الأسد واليليشيات الموالية لها، حيث استخدمت جميع أنواع الأسلحة بقصف مدن وبلدات محافظة درعا.

كما طالب الزغلول الهيئة بالانسحاب من المفاوضات “هذه اللحظة التاريخية المفصلية تحتم عليكم الانسحاب من المفاوضات لإحراج المحتل الروسي أمام المجتمع الدولي، وإنّ الاستمرار في المفاوضات هي خيانة عظمى لن ينساها التاريخ وسيخرج هذا الدستور مكللًا بعار العمالة والتآمر، ولن تنسى الأجيال اللاحقة هذه الخيانة”.

وكانت للخارجية الأمريكية قالت، الجمعة 15 من حزيران، أنّها ستتخذ إجراءات حازمة وملائمة ردًا على انتهاكات “قوات الاسد” في منطقة “خفض التصعيد” جنوب غربي سوريا (محافظتي درعا والقنيطرة).

هذا ويعتبر التصعيد العسكري من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية المساندة لها، خرق صارخ لاتفاق “خفض التصعيد” المبرم جنوب غرب سوريا وسط صمت من الدول الضامنة للاتفاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *