أخبارتقارير

الأسد يبرر عدم قدرته على تنفيذ تهديداته في الجنوب السوري

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

قال بشار الأسد إنّ “الجنوب السوري أمام خيارين إما المصالحة أو التحرير بالقوة”، وذلك في مقابلة مع قناة العالم الإيرانية بثت مساء الأربعاء 13 حزيران، مؤكدًا أنّه ليس هناك نتائج فعلية بسبب التدخل الأمريكي والاسرائيلي الذين ضغطا على فصائل الثوار في المنطقة الجنوبية لمنع التوصل لأي تسوية.

وأضاف “ذهبنا باتجاه الجنوب السوري ونعطي المجال للعملية السياسية، وإن لم تنجح فلا خيار سوى القوة”.

تبريد الأسد حول عدم قدرته على تنفيذ تهديداته في الجنوب السوري جاء بعد أن أعلنت فصائل الثوار استكمال جاهزيتها العسكرية لصد أي محاولة تقدم لقوات الأسد والمليشيات المساندة لها باتجاه المناطق المحررة في الجنوب السوري.

من جانبه، نفى بشار الزعبي، رئيس المكتب السياسي لجيش الثورة، أي اتفاق بشأن الجنوب السوري.

وقال الزعبي في تصريحات صحفية بأنّ “فصائل الثوار في درعا في حالة استعداد دائم وجاهزية قتالية كاملة للتصدي لأي عمل عسكري للنظام ومليشياته على الجنوب السوري”.

يُذكر أنّ تجمع أحرار حوران حصل قبل أسبوعين على تسجيل صوتي مسرّب لأحد أبناء الطائفة العلوية، يُحذّر أبناء طائفته من الانخراط في المعركة المرتقبة في الجنوب السوري.

بدوره، قال العقيد نسيم أبو عرة، قائد المجلس العسكري في فصيل قوات شباب السنة، إنّ “فصائل الثوار استعدت لاحتمال وقوع هجوم من جانب نظام الأسد عبر تشكيل قيادة عسكرية مشتركة قبل أيام”.

وجاء تصريح الأسد بعد رفض الفصائل العسكرية والهيئات الثورية في محافظة درعا، اللقاء بالجانب الروسي ورفض فكرة التفاوض أو حتى الحديث عنها.

وكان عضو هيئة الإصلاح في حوران، فادي العاسمي، أعلن الثلاثاء 12 حزيران، رفضه عرضًا روسيًا للقاء معهم بشأن التوصل لاتفاق حول المنطقة الجنوبية.

بالفيديو : شاهد ماذا وجه عناصر وقياديون في الجيش الحر للمليشيات التي تفكر بالتوجه إلى درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق