أخبارتقارير

“البنيان المرصوص” تكشف عن خسائر قوات الأسد والمليشيات المساندة لها في مدينة درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

بثت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” العاملة في مدينة درعا شريطًا مصورًا كشفت فيه عن خسائر قوات الأسد والمليشيات المساندة لها في مدينة درعا خلال المعارك السابقة في حي المنشية وأحياء أخرى في مدينة درعا.

وتبين من خلال المقطع أنّه خلال المعارك قُتل عنصرين من الجنسية الإيرانية و29 عنصر من حزب الله اللبناني وأكثر من 450 عنصرًا من قوات الأسد بينهم 70 برتبة ملازم و10 برتبة نقيب و4 برتبة رائد و4 برتبة مقدم بالإضافة لـ 4 برتبة عقيد و3 برتبة عميد.

وأضافت الغرفة أنّه “تم تدمير 30 نفق لقوات الأسد وتدمير 4 تركسات مجنزرة و 4 مضادات عيار 23 مم بالإضافة لـ 10 عربات شيلكا و 20 دبابة ومنصتي صواريخ أرض أرض من نوع فيل، فيما تم اغتنام عدد كبير من الذخائر والأجهزة العسكرية ومضادين عيار 23 ودبابة T72 و 3 بلدوزر وتركس و4 سيارات دفع رباعي”.

وكان قد أكد قياديون في غرفة عمليات البنيان المرصوص أنّهم سيثبتون في وجه أي حملة عسكرية محتملة على درعا، متوعدين بكسر شوكة نظام الأسد والمليشيات المساندة لها على أرض درعا كما أنهم رفضوا مناقشة الخروج إلى إدلب أو الركوب في الباصات متوجهين بكلامهم إلى الجهات الدولية المعنية في هذا الأمر، وأكدوا رفضهم لأي تسوية كانت مع نظام الأسد.

وقالت القناة المركزية للقاعدة حميميم “غير رسمية” اليوم الإثنين 4 أيّار، على مواقع التواصل الاجتماعي “معركة تحرير الجنوب السوري التي ستخوضها القوات الحكومية السورية قريبًا لن تحظى بدعم القوات الروسية في حال وجود قوات مساندة غير متفق عليها مسبقًا”، في إشارة منها إلى المليشيات الإيرانية.

ويهدد نظام الأسد وروسيا عبر وسائل إعلامهم محافظة درعا بالتقدم إليها واقتحامها بعد السيطرة على الغوطة الشرقية ومناطق جنوب العاصمة دمشق مؤخرًا، مستخدمين بذلك سياسة الحرب النفسية لترويع الأهالي في المناطق المحررة ودفعهم لما يسمى بـ”المصالحات الوطنية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق