أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مصدر لـ”أحرار حوران” : إعدام متهم بزراعة عبوات ناسفة شرق درعا

تجمع أحرار حوران – أيهم الغزاوي

أعدم فصيل قوات شباب السنة التابع للجيش الحر، اليوم الإثنين (23 نيسان)، شخص، بتهمة الوقوف وراء زراعة عبوات ناسفة لقياديين في الجيش الحر.

وقال مصدر خاص في مدينة بصرى الشام، لـ”تجمع أحرار حوران” إنّ “قوات شباب السنة نفّذت حد القصاص بالشاب فراس الجمال، بعد اعترافه على زراعة عبوات ناسفة لمدنيين وقياديين في الجيش الحر على الطريق الواصل بين بلدة صماد ومدينة بصرى الشام شرق درعا”.

وينحدر الجمال من بلدة جمرين في ريف درعا الشرقي.

وأضاف المصدر “بعد تشكيل لجنة شرعية قامت بالتحقيق مع الجمال على مدار 20 يوم وأصدرت الحكم بالقصاص عصر اليوم”.

وأردف المصدر، اعترف “الجمال” على زراعة عبوة ناسفة على طريق صماد في 6 شباط 2017 ، أدت لاستشهاد “ابراهيم أحمد الصمادي” وزوجته “سمية عبداللطيف الخطيب” وابنه الطفل “مهند الصمادي” بالإضافة إلى “يحيى صالح المراد” أحد عناصر الجيش الحر.

وكانت قوات شباب السنة تمكنت من القبض على “الجمال” في 3 من نيسان الجاري، بعد يوم واحد من زراعته لعبوة ناسفة على الطريق الواصلة بين مدينة بصرى الشام وبلدة صماد، استهدفت سيارة أيهم العودة، قيادي في الجيش الحر وأدت لإصابته.

ويعد طريق “صماد – بصرى الشام” أحد الطرق التي تكثر عليه انفجار العبوات الناسفة، والتي أودت بحياة العديد من المدنيين والقياديين في الجيش الحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *