أخبارتقاريرتقارير ميدانية

الحر يلقي القبض على خلية “زرع عبوات ناسفة” في اللجاة بريف درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

تمكنت ألوية العمري التابعة للجيش السوري الحر والعاملة في منطقة اللجاة شرقي درعا، من إلقاء القبض على خلية زرع عبوات ناسفة ترتبط بشكل مباشر مع قوات الأسد أمس الجمعة 15 كانون الأول.

وقال عمر المدلجي، مراسل تجمع أحرار حوران في منطقة اللجاة :”إنّ الخلية التي تم إلقاء القبض عليها مؤلفة من سبعة عناصر مجندين من قبل قوات الأسد بعد رصد استمر لعدة أشهر”.

وجاءت العملية بعد قيام ألوية العمري بعملية مداهمة واسعة استمرت لساعات، جرى فيها تطويق بلدات بصما والشياحة بشكل كامل.

وأوضح المدلجي بأنّ “عناصر الخلية اعترفوا بعد التحقيق الأولي معهم بزرعهم لعبوات ناسفة وتفجيرها على الطريق الواصل بين مسيكة وبصر الحرير وغيرها من الطرق التي شهدت تفجيرات شرقي درعا”.

وأشار المدلجي أنّ “رئيس الخلية اعترف الأمس بتنسيقه المباشر مع عناصر من قوات الأسد والذين بدورهم يتلقون التعليمات من مليشيا حزب الله اللبناني”.

وحصل تجمع أحرار حوران على معلومات تفيد بارتكاب الخلية التي ألقي القبض عليها أمس، العديد من الاغتيالات بحق عناصر وقيادات في الجيش الحر من بينهم القيادي “صقر مشوار السويد” الذي استشهد في 6 حزيران 2017 وأصيب معه عنصرين جراء استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي الشياح والشومرة شرقي درعا.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال بشكل شبه يومي بالعبوات الناسفة تستهدف عناصر وقيادات ثورية، ويقوم على تنفيذها خلايا تتبع لقوات الأسد وتنظيم داعش.

يذكر أنّ عمليات الاغتيال ازدادت بكثرة بعد دخول الجنوب السوري ضمن اتفاق “خفض التصعيد” والذي أبرم بين الولايات المتحدة الأميركية والمملكة الأردنية وروسيا في تموز الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *